في Sunday 24 January, 2021

طهران: مستعدون للحوار مع الرياض في أي لحظة أرادت لحل الأزمة اليمنية

سعيد خطيب زادة
كتب : زوايا عربية - متابعات

قال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زادة، إن "بلاده تجاهلت بعض أخطاء السعودية تجاهها، ومستعدة للحوار معها حول مخاوفها".

وأشار سعيد خطيب زادة اليوم الأحد 24 يناير 2021، إلى أن إيران ستكون "أول من يرحب بأي تغيير حقيقي في السياسة السعودية"، لافتا إلى أنه "إذا أدركت الرياض بأن حل مشكلات المنطقة يكون عبر التعاون الإقليمي، ستكون طهران أول المرحبين".

وأكدالمتحدث باسم الخارجية الإيرانية، أن "لدى السعودية مخاوف وهمية من إيران، ونحن مستعدون للحوار معها حول هذه المخاوف"، وأضاف: "نقول للسعودية إن الحرب ليست الرد الأصلح على مخاوفها من إيران، وهي الآن تقف على الجانب الخاطئ من التاريخ".

وقال زادة: "يبدو أن المسؤولين السعوديين توصلوا إلى نتيجة بأن الحرب وإراقة الدماء غير مجدية، ويعملون على إصلاح سياساتهم في التعامل مع بعض دول الخليج، بعد أن سئموا من بعض حلفائهم"، مشيرا إلى أن بلاده تقولللسعودية، "إن الحرب ليست الرد الأصلح على مخاوفها من طهران، وهي الآن تقف على الجانب الخاطئ من التاريخ".

كما شدد المتحدث باسم الخارجية الإيرانية على أنه "ينبغي لدول المنطقة التوصل إلى فهم مشترك حول القضايا الإقليمية"، مشيرا إلى أن "بعض دول الخليج، بما فيها السعودية، تجاهلت المبادرات الإيرانية للحوار، ولم ترد عليها".

وفي إطار الحديث عن الأزمة اليمنية، قال زادة إن "مخاوف السعودية في اليمن وهمية، والحل هناك يكمن في إيقاف الحرب"، معتبرا أن "الحل في اليمن بيد السعودية، وفي أي لحظة أرادت يمكن حل الأزمة في اليمن".

مصر والشرق الأوسط ملفات خاصة اليمن تحالفات مشبوهة العراق وسوريا رياضة