في Sunday 18 July, 2021

شاهد.. أم يمنية تطالب بالإفراج عن ابنها المسجون بالساحل الغربي (فيديو)

أحمد الكوكباني ومحمد البعداني ووالدة الأخير
كتب : زوايا عربية - متابعات

في مشهد محزن، ناشدت أم المعتقل محمد البعداني، الجهات المسئولة وذات الاختصاص، بالإفراج عن نجلها المعتقل لدى العميد أحمد الكوكباني، منذ أكثر من 82 يومًا في سجون سرية تابعة لقائد اللواء الأول تهامة بمحافظة الحديدة.

وفي مقطع مصور لها، نشر الأحد 18 يوليو 2021، ناشدت أم السجين فؤاد البعداني، بالضغط على أحمد الكوكباني، بالإفراج عن ابنها العائد من سجون الحوثيين بعد ثلاث سنوات من السجن والاختطاف.

وأوضحت أن ما يقوم به “الكوكباني” بحق أبنها، لا يختلف كثيرًا عن ما كان يقوم به الحوثيين، وهناك تشابه بالجرم وتلفيق التهم بين المليشيا الحوثية وأحمد الكوكباني ضد كل شخص يريدون ابتزازه، وسرقته.

وكشفت مقاطع فيديو متداولة على وسائل التواصل الاجتماعي، عن وجود معتقلين مدنيين في أحد السجون السرية التابعة لقائد اللواء الأول تهامة بمحافظة الحديدة، العميد أحمد الكوكباني المحسوب على الشرعية اليمنية.

واظهر الفيديو المتداول، الشاب محمد علي البعداني وهو يعلن دخوله في إضراب عن الطعام، نتيجة لما يعانيه من ظلم، وتلفيق التهم الكيدية ضده، بحسب ما قاله من داخل سجن الكوكباني.

وقالت مصادر حقوقية، إن تلك التهم التي لفقها “الكوكباني” على السجين في أحد سجونه السرية، تهمًا كيدية، وهي عملية منظمة يقوم بها ضد الهاربين من الحوثين أو العاملين في قطاعات مختلفة بالحديدة، أو من لا يدفعون إتاوات شهرية للكوكباني.

وأكدت المصادر، أن الكوكباني، يقود عملية فساد منظمة، في مناطق الساحل الغربي، ويملك الكثير من محطات الغاز والديزل ويشرف على عمليات تهريب منظم للأسلحة والمهربات المختلفة في مناطق سيطرته وتهريبها للحوثيين.

وفي يونيو 2021، تفاجأت المقاومة التهامية، بإعلان قائد اللواء الأول تهامة العميد أحمد الكوكباني، تنصيب نفسه قائداً عاماً للمقاومة التهامية التي تؤكد مراراً أنه لا يمثلها، غير أن الرجل المدفوع بجنون العظمة يحاول أن يشغل المنصب، وسط رفض قاطع لهذه الخطوة، وتورطه في جرائم وانتهاكات ضد الإنسانية بحق أبناء الحديدة والمدنيين.

ويعد الكوكباني، من القيادات الموالية للشرعية اليمنية.

مصر والشرق الأوسط ملفات خاصة اليمن تحالفات مشبوهة العراق وسوريا رياضة