في Monday 18 October, 2021

حلوى المولد بمصر.. عرائس «تذوب بالشفاه»

كتب : زوايا عربية - وكالات

ما أن تقترب ذكرى مولد نبي الإسلام محمد عليه الصلاة والسلام، إلا وتدور بمصر عجلة الاستعدادات لاحتفالات دينية وشعبية، تصنع خلالها حلوى شهيرة في مصانع عدة بالبلاد.

محافظة الفيوم (وسط) احدى محافظات البلاد التي يوجد فيها مصنعا لصناعة تلك الحلوى ويديره ثلاثيني، يدعى أحمد عبد الله.

في هذا المصنع تشاهد أوان نحاسية كبيرة، لا تغادرها نيران مشتعلة من أسفل، وتضم كل واحدة، أشكال وألوان مختلفة من خامات الحلوى حسب المطلوب.

عشرات من العاملين في هذا المصنع، كانوا يسارعون الوقت منذ أكثر من شهر، في تجهيز أنواع عديدة من حلوى المولد، الذي تحل ذكراه كل عام في 12 ربيع أول، الموافق هذا العام لـ18 أكتوبر/ تشرين أول الجاري، وأشهرها أقراص الفولية (حبات سوداني) والسمسمية، وقطع جوز الهند لاسيما الممزوجة بالمكسرات.

في أعين العاملين، ترى السعادة، وفي أيدي بعضهم ملاعق خشبية كبيرة، تبدأ في تحريك خامات الحلوى التي تحتويها الأواني حتى تنصهر، وأيدي آخرين تجهز الحلوى لاسيما في قوالب، وثالثة تغلفها بمهارة وحث على الإنجاز، قبل أن تبدأ مرحلة النقل لمعارض البيع المنتشرة بالبلاد.
الثلاثيني، عبد الله، يقول إن هناك 60 نوعا من حلوى مولد النبوي.

وأوضح أن أسعار حلوى مولد النبوي تناسب وتراعي احتياجات الجميع بداية من 25 جنيها (أقل من 2 دولار أمريكي) وأخرى بمائة أو مئات مثل منتجات اللوزية والفستقية.

منتجات حلوى تلك المصنع التي تذوب في الشفاه جمالا، ستجد لها مثيلا في معارض منتشرة بالبلاد، أحدها في محافظة الفيوم، لا يجذب الأفواه فقط، بل الأسماع أيضا، عبر بث أغاني وأدعية وموشحات دينية بعضها يشدو بحب النبي محمد.

وفي هذا المعرض، صفوف عديدة من تلك الحلوى أبرزها عرائس أو حصان المولد الشهيرة، (تصمم على شكل عروسين أو خيل ولكن من الحلوى).

ما تجده في تلك المحافظة التي تقبع وسط مصر، ينتشر في معارض ومصانع أخرى في أنحاء البلاد لاسيما في وسط العاصمة القاهرة، حيث بدأت محال شهيرة في عرض منتجات المولد، بأسعار عديدة.

كما طرحت منافذ المجمعات الاستهلاكية بوزارة التموين، حلوي المولد، بأسعار مخفضة تصل لـ 25 % مقارنة بأسعار نفس المنتجات المثيلة في الأسواق، بحسب ما نقله إعلام محلي.

وفي 12 ربيع أول بالشهر الهجري من كل يشهد العالم سنويا احتفالات دينية وشعبية عديدة بمولد النبي محمد.

وبحسب معلومات تاريخية، أدخل الفاطميون (969 - 1171م) حلوى المولد لمصر، ضمن حلوى ومظاهر لكل مناسبة، مثل "الفوانيس" (مصابيح خاصة) في شهر رمضان المعظم.