في Sunday 31 July, 2022

وسطاء عمانيون في صنعاء بهدف تمديد الهدنة الأممية في اليمن

كتب : زوايا عربية - متابعات

وصل وسطاء عمانيون إلى صنعاء، الأحد 31 يوليو 2022، رفقة ممثلي المليشيا الحوثية في التفاوض، ضمن سياق جهود دولية لتمديد الهدنة الأممية من طرف واحد، وسط رفض حوثي الالتزام به رغم مرور أربعة أشهر عليها.

وقالت مصادر مطلعة، إن المليشيا الحوثية، تسعى لمزيد من المكاسب خلال تمديد الهدنة التي تسعى لأن تكون أكثر مدة ممكنة تمكنها من التفرغ للقبائل اليمنية وجباية الأموال، ونهب ممتلكات المواطنين، تحت ذرائع مختلفة.

وأوضحت أن المليشيا الحوثية، تحاول أن تعلن أنها غير راغبة في الهدنة، بهدف رفع سقف شروطها والحصول على مكاسب إضافية، دون أن تلتزم هي بأي بند من بنود الهدنة الأممية.

والسبت 30 يوليو 2022، قالت اليمن، إنها تدرس مقترحا من المبعوث الاممي هانس غروندبيرغ بتمديد الهدنة، وسط انباء، عن موافقة مبدئية مشروطة بالزام الحوثيين بتنفيذ تعهداتهم، خاصة المتعلقة بفتح الطرقات حول مدينة تعز التي تفرض عليها الجماعة حصارا مطبقا منذ ثماني سنوات.

وتطالب الحكومة اليمنية بالزام الحوثيين بتنفيذ استحقاقات الهدنة المتعلقة بفتح الطرقات حول مدينة تعز، ودفع الرواتب من عوائد مواني الحديدة، فيما تشترط جماعة الحوثيين مزيد التسهيلات الاقتصادية التي تشمل فتحا كاملا لمطار صنعاء الدولي وميناء الحديدة على البحر الاحمر.

والأحد 12 يونيو 2022، كشف رئيس مجلس القيادة في اليمن، رشاد العليمي، أن المبعوث الأممي فشل في مهمة إقناع الحوثي بتنفيذ التزاماتهم وفقًا للهدنة الأممية.