في Wednesday 27 January, 2021

لمواجهة الخطر الإثيوبي.. فتح باب التجنيد بالجيش السوداني

الجيش السوداني
كتب : زوايا عربية - وكالات

أعلن قائد الفرقة الثانية مشاه بالجيش السوداني، اللواء حيدر الطريفي، اليوم الأربعاء 27 يناير 2021، فتح باب التجنيد في القوات المسلحة السودانية بقيادة الفرقة الثانية، مؤكدًا عدم تنازل بلده عن شبر واحد من أراضي الفشقة السودانية على الحدود مع إثيوبيا.

ودعا الطريفي، سكان ولاية القضارف لحث أبنائهم على الانخراط والتجنيد في القوات المسلحة، خلال استقباله قافلة دعم ومؤازرة نظمتها قبيلة "الفلّاته" بولاية القضارف، مشيرًا إلى الدعم الكبير الذي قدمته كافة مكونات الولاية للقوات المسلحة، وفقًا لما نقلته وكالة الأنباء السودانية (سونا).

وقال "الطريفي" إن "ترتيبات كبرى تقودها القوات المسلحة لتنمية منطقة الشريط الحدودي من خلال إقامة الجسور ومد الطرق بجانب توفير الخدمات الأساسية بالمنطقة لتسهيل الحركة فيها".

وأكد ممثل قبيلة "الفلّاتة"، أبوبكر عمر مجدادي، وقوفهم ودعمهم للقوات المسلحة، من أجل استرداد كافة الأراضي السودانية بالشريط الحدودي مع إثيوبيا.

وأضاف "مجدادي"، أن القافلة تُعد تعبيرًا حقيقيًا لكافة مكونات الفلاتة بالولاية والشريط الحدودي مع إثيوبيا، داعيًا إلى ضرورة الإسراع في إقامة المعابر على الأنهار، ومد الطرق، وتوفير الخدمات الأساسية الأخرى، من أجل تنمية الشريط الحدودي، وبسط الأمن والاستقرار.

وكان عضو مجلس السيادة الانتقالي السوداني، محمد التعايشي، صرح أمس بأن "الخيار السلمي" هو الأمثل لبلاده للحفاظ على علاقاتها مع إثيوبيا واستقرار المنطقة، مؤكدًا أن انتشار القوات المسلحة السودانية داخل الحدود "انتشار طبيعي".

ونقل مجلس السيادة، في بيان عن التعايشي، تأكيده على "استراتيجية العلاقات السودانية الإثيوبية، بوصفها ترتكز على المحافظة على أمن المنطقة والأمن الإقليمي".

وشدد التعايشي، على رغبة حكومة السودان في "عدم الدخول في أي إجراءات تؤثر على مسار العلاقات بين الدولتين".

مصر والشرق الأوسط ملفات خاصة اليمن تحالفات مشبوهة العراق وسوريا رياضة