في Wednesday 26 January, 2022

الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي يبقي سعر الفائدة قريبا من الصفر

كتب : زوايا عربية - وكالات

قرر الاحتياطي الفدرالي الأمريكي (البنك المركزي)، الأربعاء 26 يناير 2022، الإبقاء على سعر الفائدة الرئيسة قريبا من الصفر، دون تحديد موعد لرفعها كما كان متوقعا.

لكن لجنة السياسة النقدية في البنك قالت في بيان بعد اجتماعات استمرت يومين، إنها "تتوقع أن يكون من المناسب قريبا رفع النطاق المستهدف لمعدل الأموال الفيدرالية (الفائدة)".

ومنذ مارس/آذار 2020، يحافظ المركزي الأمريكي على سعر فائدة متدن ضمن نطاق صفر-0.25 بالمئة، ضمن أدوات أخرى لمساعدة أكبر اقتصاد في العالم على التعافي من تداعيات جائحة كورونا.

وعلى مدى الأيام الماضية، سادت توقعات على نطاق واسع بأن يكون اجتماع المركزي الأمريكي، الثلاثاء والأربعاء، حاسما بالإعلان عن البدء برفع أسعار الفائدة اعتبارا من مارس المقبل، لكبح التضخم.

وقال الاحتياطي الفدرالي في بيانه اليوم، "استمرت مؤشرات النشاط الاقتصادي والعمالة في التعزيز، وتحسنت القطاعات الأكثر تضررا من الوباء في الأشهر الأخيرة، لكنها تتأثر بالارتفاع الحاد الأخير في إصابات كوفد-19".

وأضاف: "كانت مكاسب الوظائف قوية في الأشهر الأخيرة، وانخفض معدل البطالة بشكل كبير، واستمرت الاختلالات في العرض والطلب المرتبطة بالوباء وإعادة فتح الاقتصاد في المساهمة في ارتفاع مستويات التضخم".

وفي ديسمبر/كانون الأول الماضي، ارتفع التضخم إلى 7 بالمئة على أساس سنوي، بأسرع وتيرة في 40 عاما، بفارق كبير عن المستوى الذي يستهدفه الاحتياطي الفدرالي عند 2 بالمئة.

وجاء في بيان المركزي، أنه "لا يزال مسار الاقتصاد يعتمد على مسار الفيروس (كورونا)، ومن المتوقع أن يؤدي التقدم في التطعيمات وتخفيف قيود العرض إلى دعم المكاسب المستمرة في النشاط الاقتصادي والتوظيف بالإضافة إلى خفض التضخم".

وزاد: "لا تزال المخاطر على التوقعات الاقتصادية قائمة، بما في ذلك من المتغيرات الجديدة للفيروس".

والثلاثاء، خفض صندوق النقد الدولي توقعاته لنمو الاقتصاد الأمريكي إلى 4 بالمئة في 2022، مقابل 5.2 بالمئة وفق توقعاته في أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

من جهة أخرى، قرر الاحتياطي الفدرالي الاستمرار بتقليص مشترياته من سندات الخزانة والأوراق المالية المضمونة برهون عقارية إلى أقل من 30 مليار دولار شهريا، وصولا إلى إنهائها بشكل كامل بحلول مارس المقبل.