في Wednesday 18 May, 2022

روسيا تطرد دبلوماسيين فرنسيين من موسكو

كتب : زوايا عربية - وكالات

أعلنت وزارة الخارجية الروسية، الأربعاء 8 مايو 2022، طرد عدد من الدبلوماسيين الفرنسيين لدى موسكو، ردا على إجراء مماثل اتخذته باريس ضد دبلوماسيين روس.

وقالت الوزارة في بيان، إنها "استدعت السفير الفرنسي بيير ليفي لإبلاغه بإجراءات جوابية، ردا على طرد باريس لعدد من الدبلوماسيين الروس في وقت سابق"، حسبما نقلت وكالة تاس الروسية.
وفي بداية أبريل/نيسان الماضي، طردت باريس نحو 30 دبلوماسيا روسيا، اتهمتهم بأن ممارساتهم "تتعارض مع المصالح الأمنية لفرنسا".

وفي وقت لاحق، تم إعلان 6 دبلوماسيين روس آخرين أشخاصا غير مرغوب فيهم.
واتخذت فرنسا هذه القرارات ضد موسكو احتجاجا على العملية العسكرية، التي شنها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ضد أوكرانيا في 24 فبراير/شباط الماضي.

وعلى صعيد آخر، قالت وزارة الدفاع الروسية، صباح الأربعاء، إن نحو "1000 جندي ومسلح في مصنع آزوف ستال" بمدينة ماريوبول الساحلية استسلموا للقوات الروسية، على مدار الأسبوع الماضي.

وقالت الوزارة، في بيان، إن 959 مسلحا من بينهم 80 جريحا، استسلموا لروسيا منذ الإثنين الماضي"، حسب المصدر ذاته.

وأشارت إلى أن من بين الذين "استسلموا" هناك 51 مصابا.

وكانت سيطرت القوات الروسية على كامل المدينة باستثناء مصنع "آزوفستال" للصلب الذي يُعد آخر معقل للقوات والمقاومة الأوكرانية في ماريوبول.

ويقدر مسؤولون أوكرانيون وجود نحو 2000 جندي داخل المصنع إلى جانب نحو 1000 مدني كانوا يحتمون في الأنفاق تحت الأرض.

وفي 24 فبراير/ شباط الماضي، أطلقت روسيا هجوما على أوكرانيا تبعه رفض دولي وعقوبات اقتصادية مشددة على موسكو، التي تشترط لإنهاء عمليتها تخلي كييف عن خطط الانضمام إلى كيانات عسكرية والتزام الحياد، وهو ما تعدّه الأخيرة "تدخلا" في سيادتها.